العتبان في الكويت

0
118

الملا صالح عبدالله عبدالوهاب عبدالرحمن الصالح
ولد الملا صالح عام 1929 بفريج العوازم وسط مدينة الكويت،ثم بعد ذلك انتقلت أسرته إلى فريج العليوة وسط الكويت، بالقرب من مسجد بن هبلة المعروف، وسكنوا بعد ذلك في المرقاب بالقرب من حفرة فريج وموقعها بالقرب من مسجد الوزان.

ومن المعلوم أن جد الملا صالح عبدالوهاب نزح إلى الكويت من فريج العتبان في المبرز بالاحساء التي سكنها فترة قصيرة بعد نزوح صالح جده من الدرعية أثر سقوط الدرعية بهجوم ابراهيم باشا واستشهاد جدهم سيف بن صالح العتيبي من برقا من هوازن ونزوح ابنه صالح الذي نسبت اليه أسرة الصالح الى المبرز وبعدها انتقل ابنائهم الى مناطق عديدة كالكويت والزبير والشام وعودة البعض الى الرياض وقد نزح جدهم عبدالوهاب بن عبدالرحمن بن محمد الصالح الى الكويت قبل حكم الشيخ مبارك الصباح ، وكان النزوح بسبب خلاف سياسي مع الأتراك الذين سيطروا على الأحساء في ذلك الوقت ومعرفتهم بتاريخ جدهم سيف بن صالح العتيبي الشهيد الذي قاوم الاتراك وكان جده رجل علم ومحامياً، حيث كان يترافع نيابة عن موكليه في المجالس المتوفرة آنذاك في الدرعية . واستمر ذلك النهج في اولاده واحفاده ومنهم جده عبدالوهاب الذي عرف بدفاعه عن المحتاجين وارتبط بعد استقراره في الكويت بعلاقة وثيقة بالشيخ مبارك الصباح، وكان من الذين يترددون على مجلسه. وقد توفي الجد عبدالوهاب وعمره نحو مئة وعشرين عاماً في بداية الخمسينيات . أما أبنه عبدالله اب ملا صالح فقد توفي وعمره 100 عام تقريباًعام ١٩٦٦.

وقد حج ملا صالح إلى بيت الله الحرام أول مرة في عام 1947. ودرس رحمه الله بالمدرسة المباركية، وبدأ حياته المهنية مؤذناً في مسجد العبدالرزاق بمدينة الكويت وعمره 18 سنة، ثم عمل في مسجد الدماك (مسجد هلال)، ثم مسجد علي عبدالوهاب المطوع، ثم مسجد إسماعيل عند براحة بن حسن بالمرقاب، ثم عمل إماماً بمسجد حمد العتيقي بالشامية من عام 1968 حتى عام 2005. وبعد تقاعده من العمل ظل يداوم على الصلاة بنفس المسجد إلى أن تعذر عليه ذلك قبل وفاته بشهور.

Advertisement

وبذلك يكون الملا صالح عمل 56 عاماً مؤذنا واماما وهي اطول فترة عرفتها مساجد الكويت . وفي سنواته الأخيرة، كان رحمه الله يمكث في المسجد ولا يغادره من بعد صلاة العصر حتى الانتهاء من صلاة العشاء. .

Advertisement

Leave a Reply