أسرة الصالح

0
324

الصالح ( الفيحاء )، تاريخ الكويت

( الصالح الدرعية)
هم من هوازن و ينتمون الى بني شيبان وائل النزاري العدناني وهم من قبيلة عتيبة ، وكانوا يقطنون قبل ذلك في الدرعية في نجد وهاجروا منها الى الأحساء والزبير والكويت والجبيل ، وسبب هجرتهم يعود الى الهجوم الذي تعرضت له الدرعية من ابراهيم باشا ابن محمد علي والي مصر بطلب من الخليفة العثماني بهدف القضاء على رسالة الشيخ محمد بن عبدالوهاب واسقاط حكم الإمام عبدالله بن سعود وقد استشهد من هذه الأسرة الكثير وعلى رأسهم القاضي سيف بن صالح العتيبي دفاعا عن بلادهم الى ان سقطت الدرعية بسبب تفوق ابراهيم باشا عليهم بالسلاح والأفراد فخرج الكثيرون من اعيان الدرعية حفاظا على كرامتهم ومنهم ابناء القاضي سيف صالح وابنائه الصغار الذين ارتحلوا الى اهلهم في المبرز في فريج العتبان جماعتهم وما زال مسكنهم القديم هناك وتوزع الأولاد بين المبرز والكويت والزبير والجبيل ولاحقا نزح بعضهم الى الخبر والرياض والدمام وكذلك رحل بعضهم الى الشام ولديهم شجرة نسب وتجمع سنوي منذ سنوات طويلة.
ويمكن الرجوع الى مراجع مثل تاريخ الزبير بين هجرتين وعلماء نجد في ستة قرون
و الدرعيه كان يسكنها عتبان في عهد الدوله السعوديه الأولى . وقد كان قائد جيش الدرعيه ضد حملة ابراهيم باشا ابن محمد علي باشا هو غصاب ابن شرعان الاسعدي العتيبي .
وبعد سقوط الدرعيه بعد حصار وتدمير استمر لعدة شهور نزح كثير من اهلها الى مناطق اخرى ومنها الاحساء والزبير وغيرها .
علما بان رئيس الخيالة الفارس غصاب العتيبي كان قد خرج للباشا بتاريخ19 ذو القعدة عام 1233 بأمر الأمام عبدالله بن سعود لطلب الصلح، وقد عثر السيد تركي بن مطلق القداح في مقاله المعنون بأسم ( وقفات مع كتاب المجد في تاريخ نجد )، ذكر وثيقة عثمانية مرسلة من محمد بن عريعر الى داوود باشا والي العراق ومؤرخة بنفس سنة سقوط الدرعية تؤكد هذه الوثيقة على ان غصاب كان مرسلا من الأمام لعرض الصلح على ابراهيم باشا بعد الحصار الطويل ، وكان القاضي سيف بن صالح العتيبي المولود بتاريخ 1193 هجريه قد استشهد في حي طريف بعد انتقاله مع الامام عبدالله بن سعود من باب سمحان وكان ذلك في يوم الجمعة ١١ذو القعدة عام ١٢٣٣ هجرية الموافق ١١سبتمبر سنة ١٨١٨ ميلادية نتيجة قصف المدفعية التي فتكت بأهل الدرعية ،وقد خرج منها ابناه صالح وحسن مع بقايا قافلة المساعدات القادمة من الاحساء لنصرة الامام ، خرجا متجهين الى حي العتبان في المبرز بعد انتشار الفوضى وسقوط الدرعية والقبض على الأمام .
وقد بينت فقرات من كتاب علماء نجد في ثمان قرون والذي فيه ذكر للشيخ يعقوب الصالح من الزبير ان نسب الشيخ يرجع الى القاضي سيف بن صالح العتيبي هو من برقا من أولاد منصور من فخذ الفهيدات من ذوي صالح الشيباني من بني سعد من هوازن ، وقد استشهد القاضي سيف بن صالح العتيبي من برقا وكذلك استشهد الفارس غصبان بن شرعان من الروقه من هوازن ايضا على يد ابراهيم باشا وهو ذاهب له بأمر الامام عبدالله بن سعود للصلح كما تم اسر الامام وكان ذلك بتاريخ 19 ذو القعدة 1233 هجرية الموافق ١٩ سبتمبر ١٨١٨ ميلاديه وقد تم استباحة الدرعية وخروج صالح وحسن ابناء القاضي سيف بن صالح الى المبرز لدى جماعتهما في حي العتبان .

وفي القرن التاسع عشر هاجر عبدالوهاب بن عبدالرحمن بن محمد صالح الصالح الى الكويت ومعه ابن اخيه عبدالله وتبع ذلك لاحقا نزوح افرع من الصالح كانت استقرت في الزبير الى السعودية والكويت والأسرة اليوم لهم تجمع سنوي يضم فروعها في الرياض والشرقية والكويت والزبير والشام.
ولاسرة الصالح في الكويت نسب مع كثير من الاسر الكريمة منها :العجيل ،الحوال ، العمر ،السبيعي ،النفيسي ، العثمان (حولي ) ، الجارالله ،العيار ،المعوشرحي ، الرفاعي ،الخميس (شرق ) ،العبيدي ، العتيقي ، الهوشان الماجد ،البعيجان ، العبيد ، العصفور ، المضيان ، الضاحي ،الحوطي ، الصباح ،العنزي ، الياقوت ، الظفيري، وغيرهم من الأسر الكريمة

Advertisement
Advertisement

Leave a Reply